كتب- أحمد علي:

 

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكري 3 من شباب مدينة الزقازيق بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين بالمدينة وعدد من القرى التابعة لها استمرارًا لجرائم الاعتقال التعسفي التي تنتهجها لإرهاب المواطنين. 

 

وقال شهود العيان إن ميليشيات الانقلاب العسكري داهمت العديد من منازل المواطنين وروعت الاطفال والنساء واعتقلت من بنى شبل الشابين "أسامة محمد الشاطر" وشقيقه "يوسف محمد الشاطر" واقتادتهما الى جهة غير معلومة حتى الآن.

 

وأضاف الشهود أن الحملة اعتقلت أيضًا للمرة الثالثة من قرية النخاس الشاب أحمد عبدالرؤوف، الطالب بالفرقة الثانية كلية تجارة جامعة الزقازيق، دون مراعاة لأنه مصاب بكسر في ذراعه وحرق في قدمه نتيجة لحادث تعرض له قبل ساعات من اعتقاله فضلاً عن أنه مريض سكر. 

 

ولا تزال سلطات الانقلاب تخفي عددًا من أبناء الشرقية يتجاوز 10 مواطنين ترفض الافصاح عن مكان احتجازهم رغم البلاغات والتلغرافات المحرره للجهات المعنية دون أي تعاط معها ما يزيد من مخاوف أسرهم وقلقهم على سلامتهم.

 

Facebook Comments