كتب رامي ربيع:

قال صابر أبوالفتوح، رئيس لجنة القوى العاملة ببرلمان عام 2012، إن إعلان حكومة الانقلاب عن بدء إجراء عملية تقييم موسعة لقدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة يؤكد أن عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب يحضر لمذبحة جديدة للعمال.

وأضاف أبوالفتوح -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن تلك التصرفات تعكس مدى قوة القرارات التي فرضها صندوق النقد الدولي على حكومة شريف إسماعيل والتي حصل بموجبها على قرض الصندوق، مضيفا أن وزيرة التخطيط كشفت عن نية الحكومة تسريح مليوني عامل خلال الفترة المقبلة.

وأعلن رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة محمد جميل عن البدء في إجراء عملية تقييم موسعة لقدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة تمهيدا للاستغناء عن العمالة الزائدة.

وأضاف جميل أن تلك العملية بهدف تنظيم العمل داخل الجهاز الإداري في الدولة نافيا ما تردد من أنباء عن عمل الحكومة اختبارات بهدف تقييم الموظفين وتسريح عدد كبير منهم بناء على نتائجها.

Facebook Comments