كتب- حسن الإسكندراني:

 

عبر الدكتور أحمد، نجل الرئيس محمد مرسي، عن شعوره بما يحدث في مصر والعالم العربي والإسلامي من عدم السعي نحو تطبيق الديمراطيات أسوة بدول العالم المتحضر، معلنًا أن الأمر لدينا ما هو إلا طريق للسجن.

 

وقال الطبيب الشاب، في منشور بفيس بوك، السبت، في مصر والوطن العربي والإسلامي وفقط: السياسة والديموقراطية وقيمهما طريقك إلى السجن لا إلى الحكم.

 

يذكر إن نجل الرئيس غرد فى وقت لاحق بعد نداء الرئيس مرسى الأخير، بقول: أليس هذا من أبسط حقوقه؟! أين حقوق الإنسان التي أوجعوا بها رؤوسنا ؟! إلى الله المُشتكى.

 

وكشف الرئيس مرسي أنه لم يلتق بهيئة الدفاع أو أهله منذ 4 سنوات، مطالبًا بلقاء المحامين فى حضور جلسات هزليات محاكمته.

Facebook Comments