رامي ربيع
قال خلف بيومي، مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان: إن الحصار الذي يفرضه نظام عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، ليس على كل المنظمات الحقوقية، وإنما على المنظمات التي تعارض الانتهاكات وتتناول قضايا الاختفاء القسري والإحالة للقضاء العسكري.

وأضاف بيومي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن نظام السيسي يهدف إلى محاصرة المنظمات التي تعارض الانقلاب، ويغض الطرف عن المنظمات الموالية له، وهذا الأمر يتكرر مع الحقوقيين والمحامين الذين يحاولون فضح النظام.

وأوضح بيومي أن الانتهاكات التي يرتكبها النظام بحق أهالي البصارطة، جريمة تخالف الدستور والقانون وكافة الأعراف الدولية، وليس من حق النظام هدم بيوت المعارضين أو محاصرتها وترويع الآمنين.

Facebook Comments