كتب – عبد الله سلامة:

 

وبخ ديزموند توتو، كبير أساقفة جنوب إفريقيا السابق والحائز على جائزة نوبل، مستشارة بورما أونج سان سوتشى ، علي ماترتكبه من جرائم ضد أقلية الروهينجا المسلمة.

 

وقال توتو، في رسالة عبر سفارة جنوب إفريقيا فى ميانمار: "إذا كان الصمت هو ثمن اعتلائكم أكبر المناصب السياسية فى ميانمار، فأعتقد أن مثل هذا الثمن سيكون فادحا للغاية". 

 

وكان أكثر من 386 ألف شخص على موقع "تشينج دوت أورج" وقعوا عريضة للمطالبة بسحب الجائزة من "شو تشي"؛ مؤكدين عدم أحقيتها بها بعد تورطها في قتل وتشريد المسلمين من أقلية الروهينجا. إلاأن معهد نوبل النرويجي رفض سحب الجائزة.

 

Facebook Comments