كتب– عبدالله سلامة
شهدت الساعات الماضية إشادة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بصفعة مجلس الدولة لقائد الانقلاب السيسي، وترشيحه للمستشار يحيى الدكروري، صاحب حكم "مصرية" جزيرتي تيران وصنافير، لرئاسة المجلس، بالتعارض مع قانون المنقلب بشأن الهيئات القضائية.

وكتب المستشار وليد شرابي، المتحدث الرسمي باسم قضاة من أجل مصر، عبر حسابه بموقع "تويتر": "تحية للجمعية العمومية لقضاة مجلس الدولة؛ لاختيارهم المستشار الدكروري صاحب الحق الأصيل، رئيسا لمجلسهم الخاص، رغما عن السيسي وبرلمان عبدالعال".

فما كتب الكاتب الصحفي وائل قنديل، رئيس تحرير صحيفة العربي الجديد، عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "كل الاحترام للرسالة البليغة"، مضيفا "قاضي تيران وصنافير المرشح الوحيد لرئاسة مجلس الدولة.. مجلس الدولة مصري وتيران وصنافير وسيناء مصرية".

وكتبت حركة 6 أبريل- عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"- "تحية إلى مجلس الدولة.. لعدم احترامه القوانين غير الدستورية، والتي تكرس لزيادة الديكتاتورية في البلاد".

Facebook Comments