أحمدي البنهاوي
رحّب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، برغبة أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني؛ بالجلوس على طاولة الحوار ومناقشة مطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب بما يضمن مصالح الجميع، بحسب الخارجية السعودية، بعدما تلقى ولي العهد محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا من الأمير تميم بن حمد أميردولة قطر.

وقالت قناة الجزيرة وشخصيات إعلامية اعتبارية قطرية إن "اتصالا بين أمير قطر وولي العهد السعودي بناء على تنسيق من الرئيس الأمريكي ترامب".

وجاءت كواليس محادثة أمير #قطر وولي عهد #السعودية كما أوردتها وكالتا الأنباء الرسميتان في البلدين:

وكالة الأنباء السعودية:
– محمد بن سلمان تلقى اتصالاً هاتفياً من أمير دولة قطر.
– تميم أبدى رغبته بالجلوس على طاولة الحوار ومناقشة مطالب الدول الأربع بما يضمن مصالح الجميع.
– محمد بن سلمان رحب برغبة تميم.
– سيتم إعلان التفاصيل لاحقاً بعد أن تتفاهم السعودية مع #الإمارات و #البحرين و #مصر.

"الجزيرة" نقلاً عن وكالة الأنباء القطرية:
-الاتصال بناء على وساطة الرئيس الامريكي #ترامب
– تميم وافق على طلب محمد بن سلمان تكليف مبعوثين بحث الخلافات.
– المبعوثون سيبحثون الخلافات بما لا يتعارض مع سيادة الدول. 

Facebook Comments