كتب- إسلام محمد

كشف التقرير الذي فضحت به منظمة"هيومن رايتس ووتش" جانبًا من التعذيب الوحشي الذي يتعرض له المعتقلون في سجون الانقلاب، والذي يتراوح بين التعليق من الأيدي بطريقة تتسبب في خلع الكتفين واليدين، والتعليق على قضيب كبير مثل الدجاجة المشوية، والصعق الكهربائي في أماكن حساسة، وغير حساسة، بالإضافة إلى الضرب والإهانة والسب، وغيرها من الأساليب القذرة التي تكشف عن جزء فقط مما يحدث في غرف التعذيب الجهنمية التي تستهدف إجبار المعتقلين على الاعتراف بتهم لا يعرفون عنها شيئا أو يعترفوا بأسماء ربما يسمعون عنها للمرة الأولى.

 

وكشف الرفض السريع للتقرير والاتهامات التي كذبتها مؤسسات الانقلاب عن صحة ما يحدث في أقبية السجون ومقار الأمن الوطني وأقسامه الشرطة، والتي يدرك مسؤولو الانقلاب قبل غيرهم أنها جزء بسيط مما تقترفه ميلشيات الانقلاب الإجرامية ضد المعتقلين.

Facebook Comments