كتب- حسن الإسكندراني:

 

تستعرض "بوابة الحرية والعدالة"، في نشرتها اليوم الأحد، أبرز الأحداث والأخبار الخاصة ببرامج "التوك شو" على الأصعدة السياسية والاقتصادية، التي أحدثت تفاعلًا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الـ24 ساعة الماضية.

 

وننطلق من فضائية "دى أم سى" ،السبت، حيث رد الداعية الإسلامي خالد الجندي-أحد أذرع الانقلاب الدينية علي إستياء الأقباط من تصريحات زميله سالم عبدالجليل وكيل وزارة الأوقاف سابقا بشأن تكفيرهم ، قائلًا " أوعوا تنسوا تاريخه في محبتكم ".

وأضاف الجندي خلال لقائه ببرنامج "مساء دي إم سي" ، أن الشيخ سالم عالم جليل وله تاريخ وطني لا ينسي ، لافتًا إلي أنه قيمة كبيرة لها وزنها ولا يجوز أن نسئ لتاريخه و جهده.

 

ومنها إلى "صدى البلد" ،حيث فضح عبد الله رشدى،إمام وخطيب مسجد السيدة نفيسه أوقاف الانقلاب، حيث اتهم الأوقاف بأنها حولته للتحقيق بسبب دفاعه عن الأزهر. 

 

وأضاف"رشدي" خلال حواره ببرنامج "على مسئوليتي" ، أن الدكتور جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، استدعاه بعد الخروج على إحدى الفضائيات للدفاع عن الأزهر وانتقد ذلك، وعندما رد عليه بأنه يدافع عن الدين، قاطعه "طايع"، قائلا: وأنا بدافع عن الكرسي بتاعي"، بحسب قوله. 

 

وأضاف "رشدي": "رفع الشيخ جابر طايع سماعة التليفون وطلب ملفي ثم وجه كلامه لي قائلا: "أنت فاكر إني هوقفك علشان الإعلام يطلع يقطع فيا.. أنا هعملك ملف ميخورش المية… وهنجامل بيك العلمانيين والليبراليين".

 

ومازلنا مع مسلسل الخنوع الانقلاب ،حيث اجرى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف بحكومة الاقنلاب،اتصالا نفى  اتهام الشيخ عبد الله رشدي، إمام وخطيب مسجد السيدة نفيسة السابق، وزارة الأوقاف بأنها حولته للتحقيق بسبب دفاعه عن الأزهر.

 

وقال جمعة خلال مداخلة ببرنامج "على مسئوليتي" أيضا، أن وزارة الأوقاف تحترم الأزهر ولا تقبل مزايدة عبد الله رشدي بشأن الأزهر وتمسحه به، مستشهدا بعدم معاقبة "رشدي" على عدة مخالفات إدارية، وهو ما يدل على أن الوزارة لا تتربص به.

 

وأكد أن عبدالله رشدي يتمادى في الغي وشق الصف، مشددًا على أنه من الأمانة العلمية كان عليه الاعتراف بأنه ليس دكتورًا عندما يوصف بذلك لأن هذا تدليس، ولكنه لم يفعل ذلك.

 

وننتقل إلى "فيلم "أخر ، بعد أن نفي محمد الجندي محامي اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق ، الشائعات التي إنتشرت مؤخرا بشأن علمه بالمكان الذي يختبأ به الأخير ، مؤكدا أن هذا الكلام عاري تماما عن الصحة.

 

وأضاف الجندي في مداخلة هاتفية ببرنامج " صح النوم " بفضائية" أل تى سى" ، السبت ، أن العادلي أصيب بعدة جلطات فور سماعه خبر حبسه 3 سنوات في قضية الإستيلاء علي المال العام بوزارة الداخلية.

 

وأكد المحامي أن العادلي أصبح طريح الفراش حيث تم تجهيز غرفة منزله و كأنها غرفة عناية مركزة ، لافتًا إلي أن العادلي لا يستطيع الكلام أو الحركة.

 

ونختتم جولتنا بتوك شو، والتى شهدت ترشح راقصات لرئاسة الجمهورية ومنافسة قائد الانقلاب العسكرى عبد الفتاح السيسى، وهو ما رد عليه الإعلامي وائل الإبراشي علي ترشح الدكتور مني البرنس أستاذ الأداب بجامعة السويس لإنتخابات رئاسة الجمهورية تحت شعار " هدلع المصريين" ، قائلا :" الشعب المصري مدلع جاهز".

 

وأكد الإبراشي من خلال برنامج " العاشرة مساء " أن الشعب المصري أصبح " دايخ " ، من إرتفاع الأسعار و ضغوطات الحياة الإجتماعية و المعيشية ، قائلا :" الدوخة شبه رقص".

 

واستمرارًا للمسلسل ، نفت بطلة كليب " سيب إيدي" الأخبار التي إنتشرت خلال الأيام الماضية بشأن ترشحها للإنتخابات الرئاسية المقبلة ، مؤكدة أنه يوجد عدد من الحسابات المزيفة علي مواقع التواصل الإجتماعي التي تحمل إسمها تطلق هذه الأخبار المغلوطة .

 

وأضافت الفولي في مداخلة هاتفية ببرنامج " العاشرة مساء " ، أنها لم تفكر يوما في الترشح للإنتخابات ، قائلة :" انا تخصصي التمثيل فقط غير ذلك لا اصلح لشئ .

 

Facebook Comments