كتب أحمد علي:

أحلت نيابة الزقازيق الطالبة أسماء خالد عز الرجال إلى محكمة جنايات أمن دولة طوارئ وقيدت القضية برقم ١ لسنة ٢٠١٧ أمن دوله طوارئ قسم أول الزقازيق.

وقال المحامى أسامة بيومى اليوم الجمعة، عبر صفحته على فيس بوك، إن القرار هو أول تطبيق لحالة الطوارئ وقرار رئيس مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب باختصاص محاكم جنايات أمن الدولة بنظر الوقائع التي تحرر عنها محاضر في الفترة ما بين ١٠ إبريل ٢٠١٧ وحتى ١٠ أكتوبر ٢٠١٧ ثم من ١٤ أكتوبر ٢٠١٧ إلى تاريخ غير محدد حتى الآن.

كانت قوات أمن الانقلاب بالشرقية قد اعتقلت أسماء خالد عز الرجال الطالبة بقسم الإعلام بكلية الآداب من منزلهم بمدينة الزقازيق فجر الثلاثاء 3 أكتوبر 2017، بعد اقتحام المنزل دون سند من القانون.

ودان فى حينها عدد من المنظمات الحقوقية الجريمة التى تأتى ضمن جرائم الانقلاب بحق المرأة المصرية خاصة بحق طالبات الجامعة وحملوا وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب سلامتها وطالبوا برفع الظلم الواقع عليها وسرعة الإفراج عنها.

ولفقت نيابة الانقلاب للطالبة اتهامات لا صلة لها بها منها التحريض على قتل أحد ضباط الشرطة وقررت حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات ليتم صدور القرار السابق الذى يعد الأول من نوعه.

يشار إلى أن قوات أمن الانقلاب كانت قد اعتقلت والد الطالبة خالد عز الرجال بتاريخ 7 أكتوبر 2016 ولفقت له اتهامات لا صلة له بها، ومنذ ذلك الحين وهو يقبع فى سجون الانقلاب فى ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان. 

Facebook Comments