كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشف الإعلامي محمد مجدي، مقدم برنامج "من أمريكا" بفضائية "الشرق" أن لجنة العلاقات الخارجية المسئولة عن المعونة بالكونجرس الأمريكي قررت تجميد 300 مليون دولار من المعونة العسكرية، بالإضافة إلى 30 مليون دولار من المعونة الطبيعية المستمرة لمصر.

 

وأضاف "مجدي" عبر قناته بموقع الفيديوهات الشهير" يوتيوب" الجمعة، أن السبب الرئيسي في القرار جاء بسبب انتهاك العسكر لحقوق الإنسان في مصر والتي كان آخرها التقرير الذي نشرته منظمة "هيومن رايتس ووتش" من انتهاك غير آدمى للمعتقلين وطرق بشعة في تعذيبهم.

 

وأشار إلى أن التقرير جاء قويًا وتسبب في فضح ديكتاتوريات الانقلاب العسكري وفضح فاشيته بحق المعتقلين العزل ومنع عن مصر 300 مليون دولار معونات عسكرية، فضلاً عن تجميد 290 مليون دولار سابقًا.

 

وأردف: إن المصيبة للعسكر تكمن فى وقف التكنولوجيا الحديثة للأسلحة وتسليح جيش السيسي وليس قيمة المعونة المالية.

 

وشرح تفصيلاً أكثر أهمية عن الحدث، فقال: تجميد المعونة العسكرية بـ300 مليون دولار هو معناه بلا شك إن القطع الحربية والأسلحة الموجودة فى مخازن العسكر ستصبح خردة التي يعتمد عليها جيش الانقلاب وهي ضربة مدوية على "قفا السيسي"، وفق حديثه.

 

وتابع: لهث السيسى وراء حذاء "ترامب" لم يجد، وإخراج آية حجازي لم يشفع للمنقلب عبد الفتاح السيسي إن يتم الإفراج عن تجميد 300 مليون دولار العسكرية.

 

وواصل: أهمية الأمر أن الأمر ضغط كبير على منقلبي مصر وضربة قوية لعصابة العسكر، مشيرًاإلى أن "ضربة" هيومن رايتس ووتش جاءت ناجحة 100 % ضد انتهاك الانقلاب للمصريين.

Facebook Comments