كتب- حسن الإسكندراني:   تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعى، مقاطع فيديو وصورًا لمواطنين مصريين يأكلون من القمامة، بالتزامن عم قرار محافظ انقلاب بورسعيد، اللواء عادل الغضبان، مؤخرًا، بمنع إقامة موائد الرحمن والشوادر بالمحافظة هذا العام.   وعرض النشطاء تلك الصور المجمعة،قالوا أنها إهداء للمحافظين ورئيس الحكومة، مؤكدين أن الموائد "ستر" لغلابة والفقراء والعاملين، في ظل ارتفاع أسعار المواد الغذائية واللحوم والدواجن.   وزعم محافظ انقلاب بورسعيد، خلال اجتماع المجلس التنفيذي، أن بعض القائمين على موائد الرحمن يستغلون السلع المدعمة بالمخالفة للقانون، وأن هناك طرقًا أفضل لتوصيل هذه السلع للمحتاجين بمنازلهم دون شعورهم بالحرج. كان تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا يظهر أطفالاً يأكلون من القمامة في مصر.   وتناولت وسائل إعلام مصرية المقطع وقالت إن الطفلين اللذين ظهرا خلاله يجمعان الزجاجات البلاستيكية من أجل بيعها والإنفاق على أسرتهما بسبب مرض والدهما.   وأظهر المقطع الطفلين وهما يأكلان بعض الفضلات من أكياس القمامة المنتشرة في المكان أُثناء جمعهما الزجاجات البلاستيكية.     وتعاني مصر من أزمة اقتصادية تفاقمت أثارها على المصريين خاصة بعد تحرير سعر العملة المحلية "الجنيه" منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي ما نتج عنه ارتفاع كبير في أسعار السلع بدون زيادة مماثلة في الأجور.   كما سجلت الأرقام الرسمية زيادة في البطالة ومعدلات التضخم، فيما توقع اقتصاديون استمرارا للأزمة خاصة في ظل استمرار تراجع القطاع السياحي وانخفاض عائدات قناة السويس وزيادة معدلات الدين المحلي والخارجي .  

طبقًا للأرقام التي أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، فان نسبة الفقر بلغت 8 .27 % من سكان مصر، وهذا التعريف يشمل المواطن الذى ينفق أقل من دولارين يوميا.  

Facebook Comments