كتب- حسن الإسكندراني:

 

"حمام على عمر"، نموذج متكرر من آلاف المصريين الخاضعين للديكتاتوريات وسراب الأمل والحياة، فى ظل حكم العسكر الذى لا يعبأ، بألام المواطنين حتى ولو كانت بسيطة بتطوير قريته جنوب الصعيد.

 

عمر، هو أحد المواطنين بقرية المراشدة، التابعة لمركز الوقف شمالي قنا، وهو رئيس مركز شباب المراشدة وأحد القيادات الشعبية بالوقف، صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ملئية بصور عبد الفتاح السيسي، طلب مداخله خلال ما أطلق عليه افتتاح السيسي لمجموعة من المشروعات التنموية بمحافظات الصعيد، مطالبا السيسي الاستماع لاستغاثته.

 

وواصل السيسى سخريته وسط ضحك متواصل ،مطالباً منه الحضور والشرح على الخرائط  لتوضيح مشكلته أمام الجميع، وقال حمام للسيسي: أقسم بالله لو وضعت محبتك ومعزتك في كفة والتحديات والصعاب والمشكلات في كفة لرجحت محبتك ومعزتك.. فقرنا لا يقف ضد محبتك".

 

وتابع : "أرسلت لك قبلة مع وزير الإسكان مصطفى مدبولي، فرد عليه السيسي: موصلتنيش، فتابع حمام: أرسلت لك قبلة أيضا مع اللواء كامل الوزير وقال لي سأوصلها ، وأرسلت لك قبلة أيضا مع وزير التموين".

 

وكشف حمام أن القرية التي يعيش فيها هي من القرى الأكثر فقرا في التصنيف الحكومي مطالبا عبد الفتاح السيسي بالنظر ودعم قريته وضمها لمشروعات تطوير قنا.

 

 

Facebook Comments