شنّت قوات أمن الانقلاب حملة اعتقالات مسعورة على أهالي الشرقية، اليوم، وروّعت الأطفال والنساء، وحطّمت محتويات المنازل، قبل أن تعتقل من قرية السماعنة بفاقوس الأستاذ محمد عبدالرحمن رباح، 54 عاما، ويعمل بالأزهر الشريف، وهذه هي المرة الثانية لاعتقاله.

كما اعتقلت الحاج السيد الغندور، 56 عاما، وهذه هي المرة الثانية لاعتقاله، عقب خروجه في شهر 6 الماضي، بعد اعتقال دام ثلاث سنوات.

كما قامت قوات أمن الانقلاب باعتقال محمد أحمد عبدالمقصود، الطالب بالفرقة الثانية بكلية الطب، ومؤمن أحمد عبدالمقصود بانتظار تنسيق الثانوية، حيث تم اعتقالهما فجر اليوم من شقة بالقاهرة، ولا يعلم أحد مكانهما حتى الآن.

من جانبها، حمّلت أسر المعتقلين بالشرقية داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن حياتهم، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم، وتوثيق هذه الجرائم التي لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments