كتب– عبدالله سلامة
زعم الانقلابي عبدالغفار شكر، نائب رئيس ما يعرف بالمجلس القومى لحقوق الإنسان، المعين من جانب قائد الانقلاب السيسي، عدم وجود جرائم تعذيب واختفاء قسري في مصر!.

وقال شكر، في تصريحات صحفية: إن "المجلس أرسل إلى وزارة الداخلية قائمة تضم 300 اسم، تقدمت أسرهم ببلاغات للمجلس باختفائهم قسريا، إلا أن الوزارة ردت بوجود عدد من المحبوسين فى عدد من القضايا، فيما سافر آخرون إلى الخارج للالتحاق بالمنظمات الإرهابية، وقام بعضهم بترك منازلهم لخلافات عائلية!.

وأضاف شكر أن "البعثات الرسمية للمجلس التى زارت السجون، لم تتلق أية بلاغات من أحد بوجود تعذيب داخل السجون"، مشيرا إلى أن المجلس سينتهى من إعداد التقرير السنوى له خلال أيام.
 

Facebook Comments