كتبأحمد علي:

  اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالشرقية 7 مواطنين من أهالي ههيا والقرى التابعة لها، بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي الساعات الأولى من صباح اليوم السبت دون سند من القانون بشكل تعسفي.   وروعت الحملة الأهالي خاصة الاطفال والنساء وحطمت أثاث المنازل وسرقة بعض المحتويات قبل أن تعتقل كلا من الدكتور عمر محمد عمر، السيد عبدالعزيز عطية، محمود حمدى محمد، ياسين محمد متولي، محمد اسماعيل سعد الدين، عبدالعزيز سعيد عبدالفتاح نابت، صبري إبراهيم أحمد. واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن.   وحمل أهالي المعتقلين مسؤولية سلامة المعتقلين لوزير داخلية الانقلاب ومدير أمن الشرقية ومأمور مركز شرطة ههيا، وناشدت منظمات حقوق الانسان بتوثيق الجريمة والتحرك على جميع الاصعدة لرفع الظلم الواقع على أبنائهم وسرعة الافراج عنهم.   ولا تزال سلطات الانقلاب تواصل جريمة الاخفاء القسرى لعدد من أبناء المحافظة وترفض الكشف عن مصيرهم، وتستكمل مسلسل الجرائم والانتهاكات بحق المعتقلين داخل سجن الزقازيق العومى وعدد من مقار الاحتجاز بمراكز الشرطة دون أى اهتمام بمناشدات ومطالبات الجهات الحقوقية بوقف نزيف الجرائم التى ترتكبها قوات أمن الانقلاب ليل نهار.    

Facebook Comments