كتب حسن الإسكندراني:

عرض برنامج "العاشرة مساءً" الأحد، تقريرا يرصد استياء المواطنين من غلاء الأسعار بالتزامن مع شهر رمضان المبارك في ظل عدم استجابة الحكومة لاستنجادهم.

وأكد المواطنون لفضائية "دريم"، أنهم لا يستطيعون أن يشتروا الدواجن واللحوم لارتفاع أسعارها، قائلين: "إحنا مش بناكل ومش عارفين ناكل، هنعمل أيه نشحت والا ناكل من الزبالة".

واستمرارا لارتفاع الأسعار، أكد الباشا إدريس، عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية رئيس شعبة البقوليات، أن أسعار البقوليات ارتفعت فى السوق المصرية بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه، لافتا إلى أن أبرز السلع التى ارتفعت هى الفول الذى يعتمد عليه المستهلكون بصورة أساسية خلال شهر رمضان خاصة فى السحور.

وأضاف الباشا، فى تصريحات صحفية أمس، أن سعر طن الفول البلدى وصل إلى 10 آلاف جنيه، بزيادة 2500 جنيه فى الطن، حيث كان يتداول خلال الأسبوعين الماضيين بقيمة 7500 جنيه للطن، موضحا أن نسبة الفول البلدى المزروع فى مصر تقدر بنحو 15% فقط من إجمالى المعروض فى الأسواق، وتستورد مصر ما يقرب من 85% من حجم استهلاكها سنويا من الفول.

وأشار عضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، إلى أن سعر طن الفول المستورد يباع بـ5 آلاف جنيه، وهو ما شهد ارتفاعا أيضا بسبب زيادة سعر الدولار مقابل الجنيه، حيث كان يتداول بنحو 4 آلاف جنيه للطن بحد أقصى فى الأسواق، ووصل سعر الكيلو للمستهلك وصل إلى 14 جنيها للبلدى، وما يعادل 10 جنيهات للمستورد.

من جانبه، عقب الإعلامي وائل الإبراشي -أحد أذرع الانقلاب الإعلامية، على كلمة عبدالفتاح السيسي بالصعيد- قائلا إن السيسى يلمح لموجة أسعار جديدة.

وأضاف خلال برنامجه "العاشرة مساء"، السيسي تحدث عن خسارة السكة الحديد، مشيرا إلى ضرورة زيادة أسعار التذاكر في الفترة المقبلة لتقليل هذه الخسائر.

Facebook Comments