كتب-حسن الإسكندرانى
عبّر عبد الفتاح فايد، مدير مكتب قناة الجزيرة بالقاهرة، عن صدمته من ارتفاع عدد ضحايا الشرطة بهذا الشكل، وذلك عبر منشور له بـ"فيس بوك"، اليوم السبت.

وقال" فايد": هذه المجزرة أكبر من قدرات ما يسمى بتنظيم حسم أو غير حسم، وتتشابه كثيرا مع أكبر عمليات تنظيم الدولة في سيناء، خاصة هجوم الكتيبة ١٠١، وهجوم الشيخ زويد.

ثم أردف: "هناك أنباء تتحدث عن عصابات تهريب في هذه المنطقة بين ليبيا والقاهرة، والقوات الأمنية التي ورطوها وشغلوها بقمع السياسيين وتكميم الأفواه، ابتعدت كثيرا عن أساليب حرب العصابات والمهربين على ما يبدو".

وأضاف مدير مكتب الجزيرة أن "هذه المجزرة غير المسبوقة يتحمل مسئوليتها الذين فشلوا في كل شيء، حتى في تأمين القوات الأمنية.

وتابع "اتخاذ الإرهاب شماعة لتبرير الأخطاء لن يوقف نزيف الدم، الشعب والشرطة والجيش كلهم ضحايا هذا الفشل والإرهاب".

وقال "فايد" فى منشور منفصل: "ما هذا الجنون؟ الأرقام تقفز بشكل جنوني، ارتفاع عدد ضحايا الشرطة إلى ٥٤، لا بد من المصارحة عن طبيعة وحقيقة ما يجري في الواحات.. اللهم ارحم مصر واحقن دماء أبنائها ونجها من كيد الكائدين".

Facebook Comments