كتب-حسن الإسكندرانى
دشن نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، اليوم السبت، هاشتاج "الواحات"؛ تنديدا بمذبحة "الواحات البحرية"، والتى قتل فيها 58 ضابطا وجنديا، معلقين على الأحداث بأنها جريمة يجب أن يدان فيها الانقلاب العسكري.

وقال أبو بكر: "ماعندناش إعلام، والموضوع شكله بيكبر وماحدش عارف حاجة، والكلام هيكتر والهري شغال. خلينا كده فاشلين حتى في المعرفة الحقيقية للخبر".

فى حين تساءل الدكتور محمد محسوب، وزير المجالس النيابية بحكومة الدكتور هشام قنديل، "ألم يأت الوقت ليجلس الجميع معا لتفهُم ما يجري ولبحث رؤية تحفظ البلاد، أم سنبقى مستسلمين لواقع لا نراه إلا من بيانات تحصى أعداد الشهداء؟".

أما الناشط السياسى أحمد عبد الجواد فقال: "هل تأتى أحداث #الواحات سابقا وحاليا بإطار خطة #صهيونية.. ينفذها #السيسى، للبدء فى تهجير مواطنى الواحات لتفريغ الحدود الغربية.. كما حدث فى #سيناء؟"

فى حين قالت صفحة "الثورة تجمعنا": "قطاع الاستثمار ينزف خسائر، من فشل قوانين السيسي،وبرده كل أسبوع يصدر قانونا جديدا".

وغرد صاحب النقب قائلا: "اللي بيحصل في البلد ده غير طبيعي". وتعجب عبد السلام الحلوانى فقال: #الواحات.. الغريب لم يتقدم باستقالته حتى الآن.. ماذا ينتظر؟.

أما محمد راتب فعلق قائلا: "ده مش عر…لما يكون مجموعة كاملة استشهدت واتغدر بيهم في #الواحات بسبب فشله وخيبته، وهو رايح يحتفل بحرب بقالها سنين، ربنا يرحمهم ويرحمنا.

وقال "الإمارتى عودة": "رائحة الخيانة تغطي على رائحة الدم.. رحم الله الـ53 بطلا. أما "سيناوى تائب" فغرد "#الواحات.. الخائن بيتحفل بالحرب العالمية التانية، ومدّي ظهره للحرب اللي بتدور في أرضه؟ يا أخي خبت وخابت مساعيك. والله أنت رئيس معندكش دم".

Facebook Comments