كتب– عبد الله سلامة
أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب عن مقتل 16 من أفرادها في حادث الواحات بالجيزة، والذي وقع بالأمس عند الكيلو 15 بطريق "أكتوبر – الواحات".

وقالت الداخلية، في بيان لها، إن الحادث أسفر عن مقتل 16 من القوات (11 ضابطا – 4 مجندين – 1 رقيب شرطة)، بالإضافة إلى إصابة 13 آخرين (4 ضابط – 9 مجندين)، مشيرة إلى أن البحث لا يزال جاريًا عن أحد ضباط مديرية أمن الجيزة.

وأضاف البيان أنه "فى وقت لاحق تم تمشيط المناطق المتاخمة لموقع الأحداث بمعرفة القوات المعاونة، وأسفر التعامل مع المسلحين عن مقتل وإصابة 15 منهم، تم إجلاء بعضهم من مكان الواقعة بمعرفة الهاربين منهم."

وكانت وكالة "رويترز" وعدد من وكالات الأنباء العالمية، قد أكدت مقتل 55 من عناصر الأمن خلال حادث الواحات، فيما شكك العديد من السياسيين والمحللين الأمنيين في رواية الداخلية حول الحادث، متهمين السيسي بالوقوف وراء الحادث؛ للتغطية على جرائمه بحق المصريين، وفشله في مواجهة الأزمات الاقتصادية والمعيشية المتفاقمة.

يأتي هذا وسط وجود مخاوف من ممارسة داخلية الانقلاب لهوايتها المفضلة، بقتل عدد من المعتقلين المختفين قسريا لديها، والادعاء بقتلهم في مكان الحادث.

Facebook Comments