كتب- حسن الإسكندراني:

 

تزامنًا مع قرار الإدارة الأمريكية، خفض المساعدات العسكرية لدولة العسكر للعام المقبل بمقدار 300 مليون دولار، والاقتصادية بمقدار 37 مليون دولار، فضلاً عن تقرير منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأخير حول الانتهاك، أعاد ناشطون تداول مقطعًا مصورًا لمسئولين أمريكيين يهاجمون السيسي وحكومته ويصفونه بأن حول مصر إلى دولة تبتلع المعونات. 

 

ويقول أحد المسئولين بالمقطع المتداول: بمرور الوقت يتضح لنا أن مصر تتحول لدولة تبتلع المعونات ومن دول الخليج أكثر منا كما تعرفون، بينما يسهمون بشكل ضئيل جدا فيما يتعلق بأمن المنطقة ويتعاملون مع المعونة على أنها استحقاق لهم لابد أن يستمر ويستمر.

 

وأضاف: نظام السيسى يدعي أنه يحارب داعش فى سيناءن ومن ثم يقتل أبرياء بدم بارد ويزعم أنه قتلوا ضمن الحرب على الإرهاب لتحسين صورته، ثم أردف: نظام السيسى يقوم به هو إنكار غاضب ووقح لكل المشاكل، ويتأكد ذلك من غلق الجمعيات الأهلية ومصادرة الشركات والتضييق على المصريين.

 

في صفعة جديدة لنظام "السيسي" وبعد اسابيع من قرار إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب وقف مساعدات بقيمة 292 مليون دولار، قررت لجنة في الكونغرس الأمريكي، خفض المساعدات العسكرية لمصر للعام المقبل بمقدار 300 مليون دولار، والاقتصادية بمقدار 37 مليون دولار.

 

وأقرت لجنة المساعدات الخارجية الفرعية التابعة للجنة المخصصات المالية بمجلس الشيوخ، الخفض، وعزته إلى ما وصفته بالسياسات القمعية لحكومة الانقلاب  وعدم احترام حقوق الإنسان.

 

وتأتي الخطوة بعد أسابيع من قرار الإدارة الأمريكية في أغسطس وقف معونة لمصر مقدارها 95.7 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى تأجيل 195 مليون دولار إضافية، بدعوى عدم إحراز نظام المنقلب عبدالفتاح السيسي، تقدما في مجال احترام حقوق الإنسان ومبادئ الديمقراطية.

 

وتحصل مصر على مساعدات عسكرية أميركية بقيمة 1.3 مليار دولار ومعونة اقتصادية بقيمة نحو 200 مليون دولار سنويا.

 

Facebook Comments