خلع "مشايخ البلاط" عباءة التحريم التي اشتُهروا بها، وضمن سعيهم المستمر لإرضاء حاكم السعودية محمد بن سلمان، أجاز الداعية السعودي الشهير عادل الكلباني إنشاء دور السينما بالمملكة، كما أباح أيضا التمثيل للمرأة في الأفلام والمسلسلات، فهل نرى قريبًا بالسعودية شارع الهرم ومواخير دبي؟.

ولم ينسَ الداعية السعودي إضفاء الصبغة الدينية لتغليف فتواه المتماشية مع أفكار وسياسة "محمد ابن سلمان"، باشتراطه ظهور المرأة في أفلام السينما "محتشمة".

من جانبه، سخر الإعلامي السوري والمذيع بقناة "الجزيرة"، فيصل القاسم، من إعلان مواقع سعودية عن إقامة حفل للفنانة شيرين عبد الوهاب في السعودية وفقًا لـ"الضوابط الشرعية".

الوضوء قبل الغناء!

وقال "القاسم"، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر": "شيرين ستحيي حفلاً غنائيًا في الرياض وفقًا للضوابط الشرعية.. هل ستُغنّي أذكار الصباح والمساء مثلاً؟ أم تتوضأ قبل الحفل".

من جهة أخرى، وردًّا على سؤال خلال محاضرة ألقاها بالمركز الثقافي والحضاري بمركز أبو عجرم، ضمن الفعاليات المصاحبة لمسابقة أفلام أبو عجرم، أكّد الشيخ عادل الكلباني أن دور السينما قادمة ولن يطول الزمن في انتظارها. موضحًا أن التصوير المحرم الوارد عند رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يتمثل في التصوير المجسم كالتماثيل، مؤكدًا أنه يمكن للمرأة الظهور بها لكن بمشاهد محتشمة.

وقال الكلباني: إن التقنيات مجرد وسيلة لها حكم المقصد، كل ما استخدم فيما ينفع وما هو مباح صار مباحًا، لافتًا إلى أن ما استخدم بحرام صار حرامًا.

صبي أبو ظبي!

وفي ظل تولي "محمد بن سلمان" مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية، أكدت عدة تقارير صحفية أجنبية أن المملكة في طريقها إلى كسر التقاليد الدينية وانتهاج "العلمانية", حيث شاهدنا وقائع عدة في السعودية بالآونة الأخيرة تُشير إلى ذلك, مثل تقليم أظافر هيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر", التي كانت تضع قواعد صارمة للمرأة السعودية, والتي باتت الآن قاب قوسين أو أدنى من الاختفاء تمامًا.

وجرد النظام السعودي أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من صلاحياتهم، طبقا لقانون جديد صدر عن مجلس الوزراء، ورغم ارتفاع وتيرة الاعتقالات في صفوف علماء السعودية في الآونة الأخيرة، إلا أنها تعد امتدادا لسياسة متَّبعة منذ أكثر من عقدين، إذ يقبع في سجون المملكة بعض العلماء منذ أكثر من 22 عاما دون محاكمة.

ورفض مغردون سعوديون الحفل الغنائي للفنانة شيرين عبد الوهاب، المزمع إقامته ضمن فعاليات العشاء السنوي الخيري الخامس الذي تقيمه جمعية دعم الأطفال المرضى بالسرطان (سند)، نهاية الشهر الحالي، بالمملكة السعودية، وفق ما نشرت مواقع إلكترونية نقلا عن مديرة الجمعية ريم الحجيلان.

وتسود انطباعات واسعة لدى السعوديين بأن السلطات باتت "ملحقا لأبو ظبي" على حد وصفهم، تطبق ما سبق أن نفذته أبو ظبي في الدولة، بصورة دفعت صحيفة "لوموند" الفرنسية مؤخرا إلى وصف رؤية 2030 السعودية بأنها "قص ولصق" لرؤية الإمارات 2021. 

Facebook Comments