كتب– عبد الله سلامة
عرض معلم من مدينة بني عبيد بمحافظة الدقهلية، ويُدعى "أحمد"، كليته للبيع على موقع التواصل الاجتماعي؛ بسبب سوء ظروفه المعيشية، والتي اضطرته لاقتراض مبلغ 30 ألف جنيه من أحد الأشخاص لشراء توك توك، إلا أنه عجز عن سداد القرض الذي تضاعف خلال عامين.

وقال أحمد، مدرس بأحد المعاهد الأزهرية بميت فارس، في تصريحات صحفية: "مرتبي من المعهد ألف جنيه، وبدفع إيجار الشقة 500 جنيه، ولا يتبقى لي أنا وزوجتي وأطفالي الثلاثة إلا 500 جنيه، لا يكفوا أكل عيش حاف في ظل غلاء المعيشة، وعدم وجود دروس خصوصية في اللغة العربية، والآن اتشردت أنا وأطفالي، ولا أمتلك إلا كليتي لأعرضها للبيع حتى نستطيع أن نعيش ولا أدخل السجن".

وأضاف "أحد أصدقائي دلني على شخص يقرض المبالغ المالية بفائدة، وأخذت منه مبلغ 30 ألف جنيه، واشتريت (توك توك) أعمل عليه، وبدأت في سداد القرض من المتحصلات الأسبوعية من عملي، وكنت أسدد له كل أسبوع 500 جنيه، وفجأة عملت حادثة وجلست في السرير فترة طويلة، ولكن الرجل لم يصبر، وقرر تقديم شكاوى ضدي بإيصالات الأمانة الموجودة معه ضدي وضد زوجتي، وهو ما اضطرني إلى ترك مكاني والذهاب للعمل في دمياط في جمع النفايات".

وتابع أحمد قائلا: "خلال فترة غيابي عن بني عبيد تم فصلي من المعهد، وقدمت أوراقي إلى إدارة الأزهر للعودة للعمل مرة أخرى، ولم يتم الرد حتى الآن، فقررت أن أبيع كليتي وأعرضها للبيع". 

Facebook Comments