كتب- رانيا قناوي:

 

عادت أفلام العسكر مرة أخرى في تسريب أوراق الامتحانات؛ حيث شهدت محافظة دمياط، اليوم الإثنين، تسريب ورقة امتحان مادة الجبر والإحصاء للشهادة الإعدادية.

 

واعترفت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، بواقعة التسريب، وأعلنت التوصل للطالب الذي قام بتسريب الإمتحان وهو طالب بأحد لجان مدرسة شرباص الإعدادية التابعة لإدارة فارسكور.

 

وقال السيد سويلم وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة دمياط، في تصريحات صحفية، إن الطالب قام بإلقاء ورقة الأسئلة من نافذة اللجنة لأحد أقاربه بالشارع، مؤكدًا أن الورقة المسربة صحيحة، وتم تسريبها بعد ساعه وربع من بدء الامتحان.

 

وأضاف أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وسيتم تطبيق القانون عليه، حتى لو وصل الأمر لحرمانه من أداء الامتحانات.

 

وأصبح تسريب الامتحانات أمرًا طبيعيًا ومألوفًا في ظل الانقلاب العسكري لأول مرة في تاريخ الامتحانات، حتى إن العالم الماضي في امتحانات الثانوية العامة شهد فضائح غير مسبوقة، في تسريب أوراق الامتحانات، ونشرها على صفحات بمواقع التواصل الاجتماعي مثل "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، وغيرها، فضلاً عن حالات الغش الجماعي التي كانت تتم بمعرفة العسكر في لجان الصعيد، من أجل تسهيل عمليات الغش لأبناء ضباط الجيش والشرطة.

Facebook Comments