كتب- عبد الله سلامة:

 

يعاني المعتقل المسن "عبد العال محمد عبد العال"، والبالغ من العمر 77 عامًا، من الموت البطيء داخل سجن برج العرب ، جراء الاهمال الطبي والتعنت في علاجة.

 

ويعاني عبد العال الذي يقضي حكما بالسجن لمدة 10 سنوات و5 سنوات مراقبة في الهزلية المعروفة بأسم "أحداث مسجد علي بن أبي طالب" من إصابتة بفتق تحت السره بالجانب الأيمن والأيسر، فضلاً عن العديد من أمراض الشيخوخة، وسط تعنت سلطات الانقلاب في السماح له بإجراء عملية جراحية أو نقله لإجرائها في مستشفى خارجي.

 

من جانبها، حملت أسرته سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامته، مشيرة إلى أن مستشفى السجن تسبب في مضاعفة أمراضه بعد إعطائه إبرة عن طريق الخطأ، ما أدى إلى عدم قدرته على المشي على قدمه.

Facebook Comments