كتب– عبدالله سلامة
اتّهم خالد العناني، وزير الآثار في حكومة الانقلاب، ثورة يناير بالتسبب في تراجع أرباح المجلس الأعلى للآثار.

وقال العناني، في تصريحات لفضائية "Dmc": "إن المجلس الأعلى للآثار كان يربح في الماضي ما يقرب من مليار جنيه قبل ثورة يناير، وكان العاملون بالوزارة يحصلون على رواتبهم من أرباح التذاكر الخاصة بالمتاحف وخلافه قبل 2011، إلا أنه بعد تراجع معدلات السياحة، وصل الأمر إلى أن أصبح لدينا عجز في الميزانية".

وأضاف العناني أنّ عدد العاملين في الوزارة يبلغ 37 ألف موظف، يحصلون على رواتب تقدر بـ80 مليون جنيه شهريًّا، حيث توفر لهم الوزارة 50% من قيمة الرواتب فقط، فيما تتحمل وزارة المالية باقي التكاليف.

Facebook Comments