كتب– عبد الله سلامة
أجّلت محكمة جنايات الانقلاب بالإسكندرية، محاكمة 33 من رافضي الانقلاب العسكري بالمحافظة، بينهم الدكتور حسن البرنس، نائب محافظ الإسكندرية الأسبق، والبرلماني صبحي صالح، في هزلية "أحداث سيدي بشر" إلى جلسة 26 نوفمبر المقبل.

وترجع أحداث تلك الهزلية إلى ما بعد بيان قائد الانقلاب العسكري، في 3 يوليو 2013، والذي تم بموجبه الاستيلاء على الحكم، واختطاف أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد، والانقلاب على الدستور والبرلمان.

Facebook Comments