Young man in handcuffs

قامت سلطات الانقلاب بمطار القاهرة الدولي بتوقيف واعتقال "إبراهيم عبدالمنعم متولي حجازى"، المحامي والمنسق والعضو المؤسس بـ"رابطة أسر المختفين قسريًا"، وذلك أثناء سفره، اليوم، على رحلة مصر للطيران رقم"MS 771" ، والمتجهة إلى جنيف بسويسرا؛ تلبية للدعوة التى وجهت إليه من الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري بالأمم المتحدة، لحضور وقائع دورته رقم 113، المنعقدة من 11 إلى 15 سبتمبر 2017، داخل مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بمدينة جنيف.

يذكر أن سلطات الانقلاب كانت قد ألقت القبض على حنان بدر الدين، العضو المؤسس "برابطة أسر المختفين قسريًا"، بتاريخ 6 مايو 2017، لإسكات أصوات ذوي المختفين قسريا فى مصر، ومنع تواصلهم مع المجتمع الدولي لعرض قضاياهم .

يذكر أنه منذ بداية 2014، بدأت رابطة أسر المختفين قسريًا بالعمل على إجلاء مصير ذويهم المختفين قسريا من قبل السلطات المصرية، وكانت الرابطة قد لعبت دورا كبيرا خلال الفترة الماضية، فى تواصلها مع المنظمات الدولية، خاصة الأمم المتحدة، والتى اعتمدت على تقارير الرابطة فى الكثير من تقاريرها وتوصياتها الصادرة تجاه مصر.

وقالت أسرة إبراهيم، إنها فقدت التواصل معه منذ وصوله إلى مطار القاهرة، صباح اليوم 10 سبتمبر 2017 الساعة 8:00 صباحا بتوقيت القاهرة، وقد تأكدت الأسرة من خلال الاتصال والتواصل بالسلطات فى مطار جنيف الدولي، من عدم صعوده إلى الطائرة من القاهرة، بما يؤكد اعتقاله من قبل السلطات المصرية.

Facebook Comments