كتب – أحمد علي:

 

تصدر محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الأحد، حكمها بحق 26 من رافضي الانقلاب العسكري في القضية الهزلية رقم 5192 لسنة 2015 جنايات الدقي، والمعروفة إعلاميًا بخلية الجيزة.

 

وأحالت المحكمة في الجلسة السابقة بتاريخ 9 سبتمبر المنقضي أوراق  11 بريئًا من أصل 26 منهم 21 معتقلاً و5 غيابيًا في القضية الهزلية للمفتي وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم.

 

ولفقت نيابة الانقلاب للواردة أسماؤهم بالقضية الهزلية اتهامات عدة بينها تأسيس جماعة على خلاف القانون وتعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية.

 

كانت قوات أمن الانقلاب قد اعتقلت عددًا من الواردة أسماؤهم في القضية الهزلية خلال حملات الاعتقال التعسفي التي تشنها على بيوت المواطنين من رافضي الانقلاب العسكري بتاريخ 1 سبتمبر 2015 من عدة مناطق في الجيزة ولفقت لهم الاتهامات سالفة الذكر بعد أن تعرضوا لعمليات تعذيب ممنهج للاعتراف بتورطهم فيها تحت وطأة التعذيب بما يهدر حقوق الإنسان التي تقررها القوانين والمواثيق المحلية والدولية.

 

وتواصل محكمة جنايات القاهرة، جلسات إعادة محاكمة الرئيس محمد مرسي و26 آخرين في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا باقتحام سجن وادي النطرون، والتي تعود لعام 2011 وقت ثورة 25 يناير بزعم ضرب واقتحام السجون المصرية إبان ثورة 25 يناير

 

كانت محكمة النقض قضت فى نوفمبر الماضي، بقبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن المعتقلين الوارد أسماؤهم فى القضية على الأحكام الصادرة ضدهم، لتقضى بإعادة محاكمتهم بها من جديد.

 

كما تواصل المحكمة ذاتها، المنعقدة بأكاديمية الشرطة جلسات  القضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية ميكروباص حلوان" والتي تضم  32 من مناهضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم، ومن المقرر في جلسة اليوم منذ الجلسة السابقة سماع الشهود .

 

ولفقت نيابة الانقلاب للوارد أسماؤهم فى القضية اتهامات عدة منها " الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، والقتل العمد لـ7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وقتل العميد على فهمى “رئيس وحدة مرور المنيب”، والمجند المرافق له، وإشعال النار فى سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى “من قوة إدارة مرور الجيزة” بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه بتاريخ 6 أبريل 2016.

 

كما تواصل المحكمة العسكرية المنعقدة في محافظة أسيوط، جلسات إعادة محاكمة 33 معتقل فى 4 قضايا هزلية منفصلة بزعم اقتحام النيابة ومجلس المدينة ومكتب التموين بمركز ديرمواس ومغاغة .

 

وتضم القضية الأولى 10 معتقلين محكومًا عليهم بالسجن المؤبد قبل أن يتم اعتقالهم بزعم اقتحام وحرق مبنى النيابة الإدارية  ، وتضم القضية الثانية 12 معتقلاً صادر بحقهم أحكام بالسجن المؤبد بزعم اقتحام مجلس مدينة ديرمواس بالتزامن مع مذبحة  فض اعتصامى رابعة والنهضة.

 

فيما تضم القضية الثالثة 5 معتقلين محكوم عليهم غيابيا بالسجن المؤبد بزعم اقتحام وحرق مكتب تموين ديرمواس  ،والقضية الرابعة تضم 6 معتقلين بزعم تكوين خلية تفجيرات بمركز مغاغة.

 

كما تواصل المحكمة العسكرية ذاتها جلسات إعادة محاكمة 21 معتقلاً بزعم اقتحام متحف ملوى في جنوب محافظة المنيا، ومن المقرر فى جلسة اليوم منذ الجلسة السابقة استكمال المرافعة.

 

وكانت المحكمة استمعت فى الجلسة السابقة بتاريخ  الاحد 15 اكتوبر إلى مرافعة الدفاع عن بعض المعتقلين   البالغ عددهم 21 كان  محكومًا عليهم بالسجن المؤبد غيابيًا منتصف العام الماضى، قبل أن يتم اعتقالهم  لتعاد إجراءات المحاكمة .

 

Facebook Comments