كتب حسن الإسكندرانى


شهدت المدرسة "الأوروبية الألمانية" بالتجمع الخامس، مؤخرا، تحطيم بوابة المدرسة والتعدّى بسبب قرار المدرسة زيادة المصروفات بدءا من العام الدراسى الجديد 2017/2018.

وكشف ولى الأمر "ش م" المبرر الذى أدى إلى ذلك، بأنه نتيجة ارتفاع سعر اليورو قرر السفير الألمانى بالقاهرة رفع مصروفات المدارس الألمانية بعد أن عقد لقاء مع مديرى المدارس، إلى 35% بدلا من الـ"14% التى أقرتها وزارة التربية والتعليم، لتغطية نفقات المدرسة.
وأشار إلى أن ما يقرب من 60% من أولياء الأمور وقّعوا على الزيادة ووقعوا عليها و20% وافقوا على الزيادة الـ" 35% ودفعوا لمصروفات، ولكن رفضوا التوقيع عليها، ولكن وجد قرابة 100 طالب امتنعوا عن الرفض بجانب رفضهم الزيادة المقررة من بينهم ولى الأمر المتهم بالتعدى على المدرسة.

وكان مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك قد تداولوا واقعة اقتحام ولى أمر طالب وبصحبته مجموعة من أولياء الأمور بوابة المدرسة بسبب تعنت إدارة المدرسة التى طالبتهم بزيادة المصروفات بنسب تتنافى مع الزيادة الرسمية التى أقرتها وزرة التربية والتعليم، ومنع دخول الطلبة لرفضنا دفع زيادة المصروفات.

وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أعلنت التزام المدرسة بقرار زيادة المصروفات الدراسية نسبة 14% فقط وتسوية المبالغ المحصلة من أولياء الأمور فوق المحدد قانونا والتى وصلت إلى 33% وحتى 66%.

وكانت الخطابات الصادرة من المدرسة الأوروبية بالقاهرة للعام الدراسى 2017،2018 والمرسلة لأولياء الأمور، حملت قرارات المدرسة زيادة المصروفات بنسبة تتراوح ما بين 35% فى بعض السنوات وما يزيد عن 65% فى بعض السنوات الأخرى وحددت المدرسة موعد غايته 30 أبريل لتحصيل القسط الأول مشمول بالزيادة الغير قانونية وإلا يعتبر عدم السداد بمثابة رغبة ولى الأمر عدم الاستمرار بالمدرسة وقامت باجبار أولياء الأمور بالتوقيع بالموافقة على الزيادات الحالية والمستقبلية وأى قرار تتخذه المدرسة لاحقا.

جدير بالذكر أن جريدة الوقائع المصرية الملحقة للجريدة الرسمية قد نشرت فى عددها، قرار الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بتحديد نسبة زيادة مصروفات المدارس الخاصة التى تطبق مناهج ذات طبيعة خاصة “دولية” على أن تكون على النحو التالى:
تزداد المصروفات الدراسية بنسبة (7%) أخرى للعام الدراسة 2017-2018 فقط وذلك مرة واحدة للمدارس التى تطبق مناهج ذات طبيعة خاصة دولية.

وفيما يلي قائمة بأغلى 10 مدارس في مصر.
1. مدرسة كايرو أمريكان كوليدج بالمعادى، وتبلغ مصروفاتها لـKG1 نحو 24 ألف دولار، بما يعادل 400 ألف جنيه.
2. مدرسة بيسك بالشيخ زايد، المملوكة لرجل الأعمال أحمد عز، ورغم عدم حصولها على ترخيص من وزارة التربية والتعليم، فإنها أعلنت مصروفات العام الجديد، وتجاوز 350 ألف جنيه.
3. مدرسة مالفرن كوليدج، وتبلغ مصروفات العام الدراسى 280 ألف جنيه، تشمل 35 ألفا رسوم تسجيل، و15 ألف جنيه للباص، و5 آلاف جنيه لوجبة الغداء.
4. المدرسة الأمريكية الدولية، وتبلغ مصروفاتها نحو 170 ألف جنيه.
5. مدرسة الشويفات الدولية، وتبلغ مصروفاتها نحو 135 ألف جنيه، و12 ألف جنيه للباص.
6. المدرسة البريطانية الدولية، وتبلغ مصروفاتها نحو 161 ألف جنيه.
7. المدرسة الكندية الدولية، وتبلغ مصروفاتها 103 آلاف جنيه.
8. بريتش كولومبيا الدولية، وتبلغ مصروفاتها نحو 89 ألف جنيه.
9. مدرسة الألسن الدولية، وتبلغ مصروفاتها نحو 85 ألف جنيه.
10. المدرسة الدولية المصرية، وتبلغ مصروفاتها نحو 65 ألف جنيه. 

Facebook Comments