كتب حسن الإسكندراني:

سادت حالة من الجدل والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي وبين أبناء محافظة سوهاج، بعد أنباء عن قيام مجهولين بسرقة اللوحة الرخامية الموجودة أعلى كوبري محور جرجا العلوي من ناحية مركز دار السلام، بعد افتتاح عبد الفتاح السيسي له بساعات.

فى حين كشف أحد المصادر الخاصة ببوابة الحرية والعدالة بسوهاج،الثلاثاء، أن الأهالى قاموا بنزعها وإلقائها فى النيل، مؤكيدن رفضهم للعسكر وقادئهم الانقلاب، معتبرين الأمر رسالة قوية بأنه غير مرغوب به فى حكم مصر.. وفق حديثه.

وفى محاولة لإيهام المتابعين، زعم حسام محمدين، رئيس مركز ومدينة دارالسلام: أن اللوحة تم إزالتها بمعرفة أحد المهندسين القائمين على مشروع الكوبري، للاحتفاظ بها لحين تسليم موقع الكوبري لهيئة الطرق والكباري بشكل رسمي، منعًا للعبث باللوحة من قبل المواطنين لا سيما بعد توافد المواطنين على الكوبري عقب افتتاحه.

فيما نفى محمد منتصر رئيس مدينة جرجا، صدور أي تعليمات من محافظ الإقليم بإزالة لوحة الافتتاح، مؤكدًا أنه لم يعلم بأمر اختفاء اللوحة، وأنه سيجري اتصالا بهيئة الطرق والكباري.

يذكر أن قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسي، قد افتتح أمس الأول الأحد، مشروع محور كوبرى جرجا على النيل.

Facebook Comments