كتب رانيا قناوي:

كشف تقرير مصور كيف تم اغتيال المجاهد الفلسطيني مازن فقهاء، الذي تم على إثره اعتقال عدد من العملاء الذين قاموا بالمساهمة الاستخباراتية في تصفية عدد من رموز المقاومة الإسلامية لحركة "حماس" في قطاع غزة.

واستعرض التقرير المذاع على قناة "الجزيرة" اليوم الثلاثاء، حياة الشهيد مازن فقهاء والذي من مواليد قرية طوباس الفسطينية عام 1979، وحصل على بكارليوس في إدارة الأعمال من جامعة النجاح، تم اعتقاله في 2002 بعد اشتبكات دامت لستة ساعات متواصلة، وأشرف مازن فقهاء على عملية مفرق بات في القدس عام 2002، وخطط لعملية صفد للرد على اغتيال الشيخ صالح شحادة.

وتناول التقرير اعترافات العملاء الذين أسهموا في التخطيط لاغتيال المجاهد مازن فقهاء.

وكانت قد بدأت محكمة تابعة للقضاء العسكري في قطاع غزة جلسة صباح أمس الاثنين، لمقاضاة مرتكبي جريمة اغتيال القيادي في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مازن فقهاء التي وقعت في مارس الماضي.

وقال النائب العام العسكري، فضل الجديلي بهذا الصدد: "أولى جلسات محاكمة ثلاثة متهمين بقتل الشهيد فقهاء بدأت صباح الاثنين، وكان أولها للمتهم المباشر بتنفيذ عملية الاغتيال المدعو أشرف أبوليلة"… "وحضر المحامي عن المتهم الجلسة".

أما المتهمان الآخران المدانان بتهمة مراقبة وتتبع تحركات مازن فقهاء قبل اغتياله على يد أبوليلة، التي تجري محاكمتهما اليوم أيضا، فقد أكد الجديلي استنادا لاعترافاتهما بأن تكليفهما وأبوليلة كان بشكل مباشر من قبل جهاز "الشاباك" الاستخباري الإسرائيلي.

وقال الجديلي: "هذه المحاكمة علنية ولا يوجد ما نخفيه.. وسيكشف عن اسم المتهمين الآخرين في وقت لاحق".

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أعلن الخميس الماضي في مؤتمر صحفي عقده في الهواء الطلق أمام منزل فقهاء وبحضور قادة من حركة حماس أنه سيتم تنفيذ الحكم العادل والقصاص من القاتل ومعاونيه وفق قاعدة "العدالة الثورية"، كما أكد حينها أن القاتل تلقى تعليماته المباشرة من إسرائيل.

وقد اغتيل فقهاء في 24 مارس الماضي بإطلاق الرصاص عليه في حي تل الهوى السكني في مدينة غزة، وحملت حركة حماس إسرائيل وعملاءها المسئولية عن اغتياله.

Facebook Comments