كتب – رامي ربيع
سخر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من إحالة الإعلامي المخبر أحمد موسى للتحقيق على خلفية إذاعته تسريبات حادث الواحات مؤكدين أن السحر انقلب على الساحر.

وكان نقيب الإعلاميين حمدي الكنيسي أعلن إيقاف المخبر أحمد موسى لحين انتهاء التحقيقات معه بشأن تسريبات حادث الواحات التي أذاعها في برنامجه على قناة صدى البلد، من جانبه نفى رئيس تنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد أحقية النقابة في اتخاذ قرار بشأن وقف البرنامج، وكانت داخلية الانقلاب قد نفت في بيان لها صحة ما تم تداوله من تسجيلات.

في البداية قال محمد أحمد كرم عبر صفحته على موقع "فيس بوك": "إحالة أحمد موسى لنيابة أمن الدولة العليا بتهمة إذاعة تسريبات تضر الأمن القومي.. بعد إذاعته تسجيلا صوتيا لشهادة دكتور عن عملية الواحات.. سبحان الله وانقلب السحر على الساحر".
وعبر محمد حاتم عن فرحته بخبر إحالة المخبر للتحقيق وقال في تدوينة عبر صفحته على "فيس بوك": "ده يعتبر أسعد خبر بعد وصول مصر لكأس العالم".

بدوره قال الدكتور محمد الجوادي، الكاتب والمؤرخ، عبر صفحته على "تويتر": "لن تمس شعرة من الشعرات التي زرعها أحمد موسى في رأسه ولن يواجهه أحد بخطأ وسيشرب ما شاء في النيابة حتى لو طلب السوبيا".
من جانبها قالت زينب عادل جابر في تدوينة عبر صفحتها على "فيس بوك": "الخبر الخايب بتاع إحالة أحمض لبوسه للنيابة هو مجرد رمي رمل في ودانكم علشان تنسوا مجزرة الواحات واضح إنه لقط التسجيل وما أخدش إذن بالإذاعة".

وقال الإعلامي عماد البحيري عبر حسابه على "فيس بوك": "شوف يا سيدى الفضيحة.. التسريب اللى ذاعه أحمد موسى هنشره كاملا فى أول تعليق، أهم ما جاء فيه.. 12 واحد هما اللى نفذوا عملية الواحات على فوج فيه 70 شرطيا.. بعد ما خلصوا ضرب من فوق الجبل نزلوا رقدوهم وخدوا سلاحهم وقتلوا الضباط وأصابوا العساكر وخدوا ضابط رهينة .. احد الضباط بيقول يا باشا جات لنا أوامر نتحرك فورا من غير ترتيب ولا تنسيق وإحنا مناظر بس عربيات جديدة لا عندنا تدريب ولا كفاءة .. الجيش اللى هيفرد مصر فى 6 ساعات ترك المصابين من 5 العصر ينزفوا لحد 7 الصبح ..
أيها السفلة اللى بيصدقوا روايات الداخلية عن تصفية مجموعات بعد اشتباكات مع الأمن دون أن يصاب أحد، هل مازالت لديكم عقول.. رحم الله الأبرياء".

وأضافت هند الخولي عبر صفحتها على "فيس بوك": "أكثر حاجة لازم تستوقفنا هي تسامح الرأي العام المصري مع دماء المصريين اللي سالت في رابعة وانتفاضهم لدماء الجنود والضباط في حادث الوحات.. ما حدش قادر يصدق أن دايرة الدم بتوسع وان كل طرف شايف نفسه مظلوم وانه أفضل وإن حياته مهمة وأن الطرف الثاني كلب لا يستحق أي تعاطف في حين أننا لو تأملنا متوالية الدم هنلاقيها في الأصل رغبة انتقامية".

وتابعت: "هشام العشماوي منفذ الهجوم ضابط مفصول من الخدمة بسبب ميوله الدينية وفي رواية بتقول إن من ضمن الضباط اللي اتقتلوا في حادث الواحات ضباط كانوا مشاركين في الفض.. ياعزيزي الفاضل الجيش في الأصل مهمته يرفع سلاحه على أعداء الوطن مش على أبناء الوطن ومفيش حاجة اسمها أصلي شايف الفصي لده من أعداء الوطن فيجوز أحوله لمحاكمة عسكري أو يجوز إني أنكل بيه".
وأردفت: "المسائل كلها لو تركت للأهواء البشرية ساعتها كلمات زي القانون والعمل والقضاء هتبقى مسخرة وهتفقد معناها وكل واحد يكون في إيديه شوية سلطة هيستخدمها لتحقيق أغراضه ومصالحه الشخصية ".

 

Facebook Comments