كتب- رامي ربيع:

 

قال الدكتور أحمد عامر، الخبير بالعلاقات الدولية، إن انتهاء اجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية لسد النهضة من اجتماعاتها دون الوصول إلى توافق واضح حول النقاط الفنية العالقة التي أبدتها حكومة الانقلاب على آلية عمل الدراسات الفنية يؤكد حقيقة بيع العسكر لمصر بالكامل.

 

وأضاف عامر، في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين"، أن هذه المؤامرة ظهرت بوضوح في سد النهضة وصفقة بيع الغاز للكيان الصهيوني والجزر المصرية التي تباع وهذه خطة مدروسة ينفذها السيسي وعصابته بنجاح لتدمير مقدرات الشعب المصري.

 

وأوضح عامر أن السودان كانت تقف مع مصر ضد إثيوبيا بشأن سد النهضة الآن مصر فقدت حلفاءها في مجموعة دول حوض النيل، مضيفًا أن الرئيس محمد مرسي عندما أراد مناقشة موضوع السد أشرك زعماء الأحزاب والنخبة في الأمر، لكن هؤلاء يبيعون البلد في الخفاء.

Facebook Comments