أحمدي البنهاوي
أكملت، اليوم، مليشيات الانقلاب عقد عائلة دحروج بمدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية داخل سجون "السيسي-عبدالغفار"، حيث كشفت فاطمة الزهراء عيد دحروج- التي يقضي والدها حكما قاسيا بالمؤبد في سجن العقرب، على ذمة هزلية غرفة عمليات رابعة العدوية- عن أن قوات أمن الشرقية اعتقلت اثنين من أقاربها، اليوم بعد صلاة الظهر، من أمام المسجد بعد خروجهما من الصلاة، وهما: "محمد دحروج، وجمال دحروج".

وأضافت "وهما موجودان الآن في مركز أبو حماد، ونحمّل مأمور مركز أبو حماد المسئولية عن سلامتهما".

ومن عائلة دحروج بالسجون حتى اللحظة: "صلاح عيد دحروج، وشقيقه د.عبدالرحمن عيد دحروج"، علاوة على والدهما "عيد دحروج"، الذي يعاني كما يعاني آلاف المعتقلين، من منع العلاج والزيارة وسوء الأحوال المعيشية بالسجون.
 

Facebook Comments