رامي ربيع
قال عامر عبدالرحيم، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي ببرلمان 2012، إن الهجوم الذي تشنّه سلطات الانقلاب على حزب النور سنة كونية؛ لأنه من أعان ظالما سلطه الله عليه، وهذه نتيجة طبيعية بعد أن ساند حزب النور عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري.

وأضاف عبدالرحيم- في مداخلة هاتفية لبرنامج الشرق اليوم على قناة الشرق- أن دور حزب النور في مسرحية الانقلاب انتهى، بعد انكشف السيسي عقب الهجوم على الأزهر وشيخه، وبات واضحا أن الحرب أصبحت على الإسلام.

وأوضح عامر أن حزب النور صنع على أعين المخابرات، وظلوا طوال فترة حكم مبارك صامتين ولم يسمع لهم صوت إلا في عهد الرئيس محمد مرسي، والآن بعد الانقلاب العسكري عادوا إلى وضعهم وسياستهم في مداهنة السلطان.

Facebook Comments