رامي ربيع
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لجزء من نشرة الأخبار بالتلفزيون الأمريكي، يوضح أن الجيش الأمريكي لا يستطيع دخول ولاية فلوريدا المنكوبة جراء إعصار "إرما" لتقديم مساعدات، دون إذن من نواب البرلمان المحلي في فلوريدا.

وقال الدكتور أحمد غانم، المراقب السياسي، عبر صفحته على "فيس بوك": "فيديو مهم للشعوب المنكوبة بالحكومات العسكرية: الجيش الأمريكي (أقوى جيش في العالم) لا يمكنه دخول فلوريدا (التى هي أرض أمريكية) أو تقديم مساعدات هناك إلا بإذن نواب البرلمان المحلي في فلوريدا.

وأضاف غانم: "هذا هو أبسط تعريف للدولة المدنية.. ممثلو الشعب هم الذين يقررون تحركات الجيش، ولا يستطيع الجيش أن يتحرك خطوة داخل الأراضي الأمريكية أو يقوم بأي نشاط إلا بإذن المدنيين نواب الشعب؛ وذلك لحماية الديمقراطية من تغول الجيش، وللحفاظ على مدنية الدولة.. حتى ولو كانت تحركات الجيش للمساعدة في كارثة إنسانية.. ولا عزاء لشعوب يحكمها العسكر كالخراف!".

Facebook Comments