نفى مكتب الدكتور جمال حشمت، عضو لجنة الأمن القومي والشئون الخارجية بمجلس الشورى، ما ادعته جميلة إسماعيل، أمين تنظيم حزب الدستور، حول إحراق منزل النائب جمال حشمت وتبرئتها لاثنين من قيادات حزب الدستور من تهمة إحراق المنزل غير الصحيحة، مؤكدا أن المنزل لم يحترق من الأساس وبل كانت هناك محاولات فاشلة من أعضاء حركة "تمرد" لاقتحامه وتصدى لهم أهالي المنطقة .

وأكد المكتب، في تصريحات نشرتها الصفحة الرسمية للدكتور جمال حشمت، أن عضوي الحزب المذكورين في تصريحاتها بأنهم المتهمان في حرق المنزل لم يحرر محضر ضد أي منهما .

وتساءل مكتب حشمت من أين أتت إسماعيل بتلك المعلومات المغلوطة حول حرق المنزل واتهام عضوين من حزب الدستور بإحراقه، وقيامها بتبرئة من لم يتهم، مشيراً إلى أنه كان من الأفضل لها أن تقوم بالاتصال بالدكتور جمال حشمت لتستنكر الاعتداء على منزله، وتستفسر عما وصل إليها من معلومات.

Facebook Comments