إسلام توفيق
تجتمع اﻷحزاب والقوى الوطنية ورموز مصر السياسية والشعبية، غدا الإثنين، بحضور الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، للمشاركة في "المؤتمر الوطني للحفاظ على حقوق مصر في مياه النيل"، والذي دعا له 13 حزبا سياسيا.
ومن المقرر أن ينعقد المؤتمر بقاعة المؤتمرات الدولية في تمام الساعة السابعة مساء.
يذكر أن اﻷحزاب التي دعت للمؤتمر هي الحرية والعدالة – النور- الوسط- البناء والتنمية- العمل- الوطن- الأصالة- الفضيلة- الإصلاح— الإصلاح والنهضة- التوحيد العربي- الشعب- الحزب الإسلامي.
من جانبه أكد م. محمود عامر، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة في تصريحات خاصة، أنهم انتهوا من كافة الإجراءات التحضيرية للمؤتمر، متمنيا أن تشارك كل القوى السياسية والوطنية في هذا المؤتمر التشاوري.
وأوضح أنه تم توجيه الدعوة لجميع الأحزاب والقوى السياسية، إلا أنه لم يرد إليهم أي اعتذارات، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات العامة والخبراء؛ للاستفادة من خبراتهم في التعاطي مع هذه الأزمة.
وأشار عامر إلى أن الهدف من المؤتمر هو طرح كل الرؤى السياسية في هذا الملف، والخروج بتوصيات حقيقية يتم عرضها على الرئيس لحل هذه الأزمة القومية.

 

Facebook Comments