محمد الجوهري وأيمن خاطر وأحمد عبد الرحمن
بعد الحريق الهائل الذي طال قرية الإمام مالك بوادي النطرون – البحيرة، أمس، انتقل عدد من قيادات الحرية والعدالة والإخوان المسلمين منهم محمد شتات مسئول الإخوان بوادى النطرون، وماهر حزيمة وحمد النجار عضوا مجلس الشورى، ومحمد عبد الكافى ومصرى كشيك النائبان السابقان بمجلس الشعب؛ للوقوف على أحداث الحريق .
وقام ماهر حزيمة- عضو مجلس الشورى عن الحرية والعدالة- بحصر المنازل المتضررة، والاتصال بجميع الجهات للوقوف على الحادث وتقديم المساعدات العاجلة .
وقال حزيمة: "إن وزارة التضامن قامت بصرف مبلغ 50 ألف جنيه لتوزيعه على المتضررين لحين حصر جميع الأضرار وصرف التعويضات اللازمة".
من جانبه تقدم المهندس مختار الحملاوى، محافظ البحيرة، بالشكر للفريق أول عبد الفتاح السيسى، القائد العام للقوات المسلحة، والفريق صدقى صبحى رئيس الأركان، واللواء قائد المنطقة الشمالية العسكرية لما بذلوه من جهد فى السيطرة وإخماد الحرائق التى نشبت بقرية الإمام مالك بوادى النطرون، وتصديق القائد العام على صرف أربعة آلاف كرتونة مواد غذائية على أهالى القرية المتضررين من جراء الحريق .
هذا، وقد وجه الحملاوي بتشكيل لجنة من الشئون الاجتماعية والمستشار العسكرى ورئيس مدينة وادى النطرون لتوزيع كراتين المواد الغذائية على أهالى القرية، وكذا تشكيل عدد 3 لجان من الشئون الاجتماعية لسرعة حصر التلفيات والخسائر التي وقعت على مواطنى القرية؛ نتيجة الحريق حتى يمكن صرف التعويضات المناسبة لهم، مضيفًا أنه تمت الموافقة على إقامة وحدة حماية مدنية وتوفير سيارة إسعاف لخدمة أهالى القرية.
 

Facebook Comments