كتب أحمد على
اعتقلت قوات أمن الانقلاب بالبحيرة 11 من الأهالى بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين فجر اليوم الاثنين، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى التى تنتهجها سلطات الانقلاب بحق المواطنين، خاصة الرافضين للفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم.

وروعت مليشيات الانقلاب الأهالى خاصة من النساء والأطفال، وحطمت أثاث عدد من المنازل قبل أن تعتقل من دمنهور: نور أشرف البربري، عبدالمنعم حمتو، ومن كوم حمادة كلا من: علي محمد عبد ربه، يوسف صلاح يوسف شكر، رجب مبروك السماحي، ضياء عبد العظيم الفيل،محمد عبد الفتاح عبد الله عيسى، محمد عوض عبد السلام، هشام مبارك أبو إسماعيل، محمد عبد الله مبروك، عبد العزيز كامل عبد النبي، واقتادتهم جميعا لجهة غير معلومة حتى الآن.

من جانبها استنكرت رابطة أسر المعتقلين بالبحيرة حملات الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى للمواطنين، وقالت عبر صفحتها على فيس بوك إن حصيلة الاعتقالات خلال الأسبوع المنقضى فى الفترة من 16 أكتوبر وحتى 22 أكتوبر أسفرت عن اعتقال 38 مواطنا، بينهم 2 مختفين قسريا، فضلا عن اعتقال "عصام القزاز، طارق أبو علو، محمد العلقامى" صادر بحقهم قرارات بالسجن المؤبد غيابيا فى القضية رقم 4000 لسنة 2017 بالإضافة إلى 12 آخرين. 

Facebook Comments