كتب– عبد الله سلامة:

 

أعلن علي مصيلحي، وزير التموين في حكومة الانقلاب، انتهاء الأزمة الخاصة بشحنتي القمح الرومانى والفرنسي، والإفراج عنهما من ميناء سفاجا، تمهيدًا لدخولهما فى الأرصدة؛ وذلك علي الرغم من فساد الشحنتين وعدم صلاحيتهما للاستخدام الآدمي.

 

وكان مصيلحي قد دافع، في وقت سابق، عن احتواء شحنتي "القمح" الرومانية البالغة ٦٣ ألف طن والفرنسية البالغة ٥٩ ألف طن والتي تم التحفظ عليها بميناء سفاجا علي وجود بذرة نبات "الخشخاش" المخدر، قائلاً: "المؤشرات تتجه إلى أن الشحنة الفرنسية يوجد بها زهرة خشخاش غير الضار وأنه من المتوقع إعادة غربلتها تمهيدا للافراج عنها.

 

ويأتي الإفراج عن شحنة القمح الفرنسي بالتزامن مع زيارة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي للعاصمة الفرنسية باريس والتي يسعي السيسي خلالها لإبرام إتفاقات عسكرية مع الجانب الفرنسي.

Facebook Comments