كتب رامي ربيع:

كشف سعيد النجار المحامي الحقوقي السر وراء الهجمة الشرسة التي يتعرض لها نظام عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري خلال الفترة الماضية، مضيفا أن المجتمع الدولي يسعى وراء مصالحه وهذا الهجوم ليس لأجل المواطن المصري وحقوقه.

وأضاف النجار -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن الغرب يعلم أن نظام السيسي يعتمد أسلوب التعذيب الممنهج ضد المعارضين السياسيين، وذاق الغرب كأس التعذيب عندما قتل نظام السيسي مواطنا فرنسيا وشابا إيطاليا يدعى جوليو ريجيني.

وأوضح النجار أن نظام السيسي يعيش الآن في مأزق بسبب توتر التقارير المنددة بانتهاكات حقوق الإنسان في الفترة الأخيرة مثل تقرير اللجنة الأممية وتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش ويسعى للتنصل من جريمة التعذيب.

Facebook Comments