كتب– عبد الله سلامة
حمَّل الدكتور يحيى القزاز، الأستاذ بجامعة حلوان والقيادي السابق في حملة تمرد المخابراتية، قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي المسئولية عن حادث الواحات، مطالبًا المصريين بالتوحد لحماية الوطن والجنود.

وكتب القزاز- عبر صفحته على فيسبوك- "نداء للشعب المصرى.. توحدوا فى مواجهة طاغية عميل فاشل، واخرجوا لإزاحة السيسى قبل أن يقتل جنودنا وضباطنا، فى إرهاب يغذيه بسوء إدارته".

‏وأضاف القزاز أن "عدم إقالة السيسى لوزير الداخلية بسبب مذبحة الواحات، يعنى استهتاره وتحديه لمشاعر المصريين، ويجب أن يستقيل لأنه فاشل".

‏وتابع القزاز قائلا: "حضور السيسى احتفال العلمين وسفره لفرنسا وسط حزن شعبى على مذبحة الواحات، يصبح هو المستفيد الأول من الإرهاب. إنه يستخدمه شماعة للحفاظ على منصبه".

Facebook Comments