رامي ربيع
قال خليفة بن جاسم الكواري، مدير عام صندوق قطر للتنمية: إن الصندوق سيقدم خدمات الدعم والإغاثة والاستجابة العاجلة للتعاطي مع الأزمة الإنسانية الناتجة عن نزوح مئات الآلاف من مسلمي الروهينجا بميانمار.

وأضاف الكواري، في بيان صحفي، أن هذا الدعم يأتي انطلاقا من التزام دولة قطر تجاه الشعوب الضعيفة التي تحتاج إلى دعم إنساني سريع لإغاثتهم، مضيفا أن بلاده لن تتوانى عن تقديم الدعم للتخفيف من معاناة لاجئي الروهينجا الذين هم في أمسّ الحاجة إلى المساعدة، لتوفير حياة كريمة للاجئين منهم في بنجلاديش.

وأوضح الكواري أن الهلال الأحمر القطري يستعد لإطلاق نداء إغاثة لدعم الاحتياجات الأساسية لأقلية الروهينجا في بنجلاديش، في مجالات الصحة والإيواء والمواد الغذائية وغيرها، دون أن يحدد موعدًا لذلك.

ويشن جيش ميانمار ومتطرفون بوذيون، منذ 25 أغسطس الماضي، حملة دامية ضد مسلمي الروهينجا في إقليم أراكان (راخين) غربي ميانمار، والتي وصفتها الأمم المتحدة بأنها نموذج صارخ لعملية التطهير العرقي.

وقال الناشط الحقوقي في أراكان، عمران الأراكاني، في تصريحات صحفية: إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلا، و6 آلاف و541 جريحا من الروهينجا، منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى الأربعاء الماضي.
 

Facebook Comments