أحمدي البنهاوي
تسلّم عسكر الانقلاب، في يوليو الماضي، الدفعة الرابعة من مقاتلات الرافال الفرنسية، ليرتفع عددها إلى 11 من أصل 24 طائرة.

ورافقت هذه الطائرات الفرنسية المملوكة للدولة السفيه عبد الفتاح السيسي، أثناء زيارته الحالية لفرنسا، وهو ما أثار سخرية رواد موقع "تويتر" تحت وسم #رافال؛ لتزامن الزفة مع الجنازات التي خرج بها أهالي قتلى الجنود والضباط.

وكتب "مصري" حول هذا المعنى قائلا: "مقاتلات الـ«#رافال» ترافق طائرة #السيسي في #فرنسا.. طيب واللي ماتوا في الواحات وبدون مرافقة الطائرات، ولا هي حياة فرعون أهم من حياة قومه!".

وأضاف صابر غريب: "‏يا ماسررين يا فقرا أوي.. السيسي خد فلوسكم 18 مليار جنيه جاب بيها طيارات رافال عشان تزفّه وهو رايح فرنسا.. استحملوا 4 سنين كمان عشان خاطر ماااسر".

أما حساب "عمك مصري" فقال: "‏رافال؟ حتى المجال الجوى بقى فيه تشريفة". واتفق معه "محفوظ عبد الحليم" قائلا: "‏تشريفة فرعون في الجو.. طائرات رافال على يمينه وعلى يساره.. شفت سفه وتبذير أكتر من كده!".

وعلق "أحمد" على تشريفة الفرعون قائلا: "‏القزم اشترى الرافال بقروض بالمليارات عشان تعمل له تشريفة وهو مسافر، وسايب ضباطه يتقتلوا زي الفراخ".
 

Facebook Comments