كتب – مجدي عزت:

 

كشفت مشكلة المدارس اليابانية دور قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي في إفساد منظومة التعليم، حيث قرر السيسي تأجيل الدراسة فيها بعد رفض اليابانيين طلب مضاعفة رسوم الدراسة؛ متحججا بعدم استكمال المنشآت.

 

وفي خلال حكم العسكر احتلت مصر المراتب الأخيرة عالميًا في معدلات التعليم، وخرجت مصر من مقياس جودة التعليم عالميا، ويأتي تهمميش التعليم من قبل النظام العسكري، صاحب عقلية الـ50% لعدم إيمانهم في دور التعليم في بناء دولة الفهلوة والبيادة، ولا أدل على ذلك من تصريحات سابقة للسيسي: إيش يعمل التعليم في وطن ضايع".

 

في هذ الجراف تسعى "الحرية والعدالة" لبيان الأسباب الحقيقية وراء تدهور التعليم في مصر:

 

Facebook Comments