أحمد الشيخ

قرر مجلس النقابة العامة للصيادلة تأجيل الإضراب الجزئى للصيادلة والذى كان مقررًا له الأربعاء 22 يناير، إلى يوم 5 فبراير المقبل، لإعطاء مهلة للجنة الأزمات لتنفيذ ما وعدت به ولحين انتهاء المفاوضات مع المسئولين.

من المقرر أن يشمل الإضراب الصيدليات الاهلية للمطالبة بحل أزمة مرتجعات الأدوية والضرائب التى تعانى منها الصيدليات.

كان وفد من النقابات الطبية الأربعة "الصيادلة، الأطباء، الأسنان، البيطرين" قد عقد لقاء مع لجنة الأزمات يوم الخميس الماضى، والتى تضم عددًا من الشخصيات أبرزهم اللواء محمد العصار، مساعد وزير الدفاع، ومساعد وزير الداخلية، ووزيرة الصحة د.مها الرباط ووزير المالية لبحث أزمة مشروع قانون الكادر وايجاد حلول لها.

من جانبه قال الدكتور محمد عبد الجواد نقيب الصيادلة أن اللقاء كان ايجابى للغاية وتم الاتفاق على تلبية مطالب الصيادلة وعلى رأسها احتساب السنة التى يقضيها الصيدلى بالتدريب كسنة اقدمية ليتساوى بذلك مع أطباء الأسنان، بالإضافة إلى تطبيق مشروع قانون كادر المهن الطبية على الصيادلة العاملين بقطاع الإعمال والتأمين الصحى والمستشفيات الجامعية والجهات الرقابية، فضلًا عن الموافقة على تنفيذ الشق الادارى لمشروع قانون كادر المهن الطبية والذى يعطى الصيدلى الحق فى تولى المناصب الإدارية والقيادية على أساس الكفاءة الإدارية والخبرة.

Facebook Comments