كتب- حسن الإسكندراني:

 

فازت المراسلة بقناة الجزيرة الإخبارية هديل اليماني بجائزة "الشجاعة الصحفية" لعام 2017، إلا أن أنه تعذر تسلمها بسبب تعنت الولايات المتحدة في سفرها، حيث كان من المفترض أن تسافر إلى أمريكا، إلا أنها لم تتمكن من ذلك بسبب حظر السفر الذى أقره الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قبل أشهر على عدد من البلدان من بينها" اليمن".

 

"اليمانى" سطع نجمها أبان تفّجر ثورات الربيع العربى، وبرز دور صوت المرأة فى الصحافة والإعلام العربي، وهو ما جاء من قطف ثماره بالفوز بالجائزة التى تقدمها مؤسسة الإعلام العالمية النسائية بواشنطن.

 

 

المراسلة الشابة التى لم تبلغ من العمر 25 عاما، قامت بإبراز مآسى الحرب فى اليمن، وكيف يعيش سكان "اليمن السعيد" حاليا، فضللا عن كشف انتشار الأمراض الوبائية خاصة "الكوليرا" التي تفاقمت بين شعبها، وفق منظمة الصحة العالمية.

 

"خط النار" الذى لم تفارقه هديل اليماني دفع المنظمة الأمريكية النسائية لمنحها "الشجاعة الصحفية" لعام 2017 بعد أن نقلت واقع اليمنيين خلال أعوام من العمل والمتابعة والتقارير الإخبارية الحية والمسجلة،إلا ان "ترامب" كان له رأى آخر حيث ستمنع من دخول الولايات المتحدة وتسلم الجائزة بسبب الحظر.

Facebook Comments