كتب رامي ربيع:

كشف الإعلامي حمزة زوبع عن مساحات الأراضي الضخمة التي استولت عليها الكنيسة وضمتها للأديرة بهدف منع الدولة من استردادها.

وقال زوبع -في برنامجه "مع زوبع" على قناة "مكملين"، مساء الثلاثاء- رهبان الفيوم استولوا على 80 فدانا وضموها للدير المنحوت.. بحجة ضمها لدير الأنبا مكاريوس الرياني.

وعرض زوبع -خلال الحلقة- مخططا لأهم الأراضي التي استولت عليها الكنيسة وضمتها للأديرة، وأهما دير أبي مقار في وادي النطرون بمحافظة البحيرة، وتبلغ مساحته 2700 فدان، ودير الأنبا بيشوي في وادي النطرون بمحافظة البحيرة، وتبلغ مساحته 1428 فدانا، ودير البراموس الذي تبلغ مساحته 880 فدانا.

Facebook Comments